الرئيسية
بالوثائق ..كارثة البحر الميت الحكومة تتنصل من المسؤولية و المدرسة لم تغيير مسار الرحلة
التاريخ : 2018-10-26
الوقت : 01:18 pm

بالوثائق ..كارثة البحر الميت الحكومة تتنصل من المسؤولية و المدرسة لم تغيير مسار الرحلة

المستور الاخباري

وصلت المسوتر الاخباري عدة وثائق تؤكد أن رحلة مدرسة كلية فيكتوريا كانت موجة منذ البداية الى وادي الازرق في ماعين وليس مدينة الازرق / محافظة الزرقاء كما زعم رئيس الوزراء عمر الرزاز متمسكا برواية يريد فيها التملّص من المسؤولية.

وحسب الوثائق فإن اتجاه الرحلة مطابق مع الطلب المقدم للوزارة،، وهو وادي الأزرق، عند منطقة البحر الميت ، وليس منطقة الأزرق، وأن كتاب وزارة التربية هو الخطأ،،

وإن الذين زودوا الرزاز بالكتاب الذي يثبت أن المدرسة لم تلتزم باتجاه الرحلة المقرر كان هدفهم انقاذ انفسهم، او انقاذ موقف رئيس الوزراء، ورفع الحرج عنهم وعنه بالوقت الذي تهافت فيه بعض المسؤولين لتبرئة ساحتهم قبل كل شيء، وتهربهم من مسؤولياته الأخلاقية هو عمل لا يليق،،

يشار ان مجموع الوفيات والمصابين أكبر من عدد المشاركين بالرحلة المدرسبة، وبالتالي فإن المتأثرين بالكارثة كانوا من جهات مختلفة، مما يثبت أن المشكلة لم يتسبب بها المتنزهون، بل شيء آخر، لعله سؤ اتخاذ التدابير اللازمة تجاه الكوارث المحتملة،،

و لولا لطف الله، ثم لولا التزام المدرسة بالاجراءات الإدارية، لما استطاعت المدرسة تبرئة نفسها من تهمة التقصير، والتي سعت الحكومة لإلصاقها بالمدرسة،،

وهنا تجدر الاشارة انه كان لزاماً على الحكومة أن تبادر بإلغاء جميع الرحلات المدرسية في ذلك اليوم، بمجرد معرفتها بالنشرة الجوية، وأن كارثة من سيلان الأودية ستحصل، وليست محصورة بمكان معين، سواء في الازرق بمنطقة البادية ، او وادي الازرق (زرقاء ماعين) في البحر الميت،،

وهو ما يشير الى ان الحكومة تتحمل وحدها مسؤولية عما حدث، وان محاولة التملص من المسؤولية، وإلقائه على الغير يعتبر جريمة مزدوجة، تكاد تساوي نتائج الحدث المأساوي.

وفي السياق بدأت اصوات نيابية تطالب الحكومة بالاستقالة فوراً، ومنها النائب خليل عطية لتحميلها المسؤولية الأخلاقية والمادية والجنائية الكاملة عن هذه الكارثة،

وكان عمر الرزاز قد نشر على صفحته على الفيسبوم منشورا حزن فيه على الضحايا ورحم على طلبة الرحلة المدرسيّة الذين قضوا في منطقة البحر الميّت، ثم انه حمّل المسؤولية الكاملة الى المدرسة، وهو ما فهم انه تملّص من المسؤولية.

وفي منشور الرزاز فإن الدّرس الأساس هو وجوب التزام الجميع بالأنظمة والتعليمات. المخاطبات أدناه بين المدرسة ووزارة التربية كانت حول الأزرق وليس البحر الميّت، وتشير إلى عدم التزام واضح بالشروط. التحقيق سيأخذ مجراه وستتم محاسبة كلّ مقصِّر.

 

 


 
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق