الرئيسية
ترامب : غير راض عن رواية السعودية
التاريخ : 2018-10-21
الوقت : 11:44 am

ترامب : غير راض عن رواية السعودية

المستور الاخباري

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه "غير راض" عن الرواية السعودية التي تفسر مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وأقرت السعودية يوم الجمعة لأول مرة بموت خاشقجي، قائلة إنه قتل "في شجار بالأيدي" في القنصلية السعودية في اسطنبول.

ولكن التفسير السعودي قوبل بالكثير من التشكك.

ويعتقد مسؤولون أتراك أن خاشقجي، الذي كان ينتقد بعض سياسات المملكة، قتل وإنه تم التخلص من جثمانه بتقطيعه.

وقال ترامب "لن اكون راضيا حتى نجد إجابة"، وأضاف إن فرض عقوبات أمر محتمل، ولكن إيقاف صفقة بيع الأسلحة للسعودية "سيضرنا أكثر ما سيضرهم".

وقال ترامب إنه "من المحتمل" أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لم يكن يعلم عن مقتل خاشقجي.

وحتى يوم الجمعة، كانت السعودية تنفي أي معرفة بمصير خاشقجي، وكانت تصر على أنه غادر مبنى القنصلية السعودية في اسطنبول على قيد الحياة.

وتعهدت تركيا بكشف تفاصيل مقتل خاشقجي.

وحتى الآن لم تتهم تركيا بصورة علنية رسمية السعودية بمقتل خاشقجي. ولكن محققين أتراك يقولون إن لديهم أدلة بالصوت والصورة تظهر مقتل خاشقجي على يد فريق من العملاء السعوديين داخل القنصلية في اسطنبول.

وتفتش الشرطة التركية مبنى القنصلية، ومقر إقامة القنصل، وغابة قريبة يقول المسؤولون إنه من المحتمل أن يكون قد تم التخلص من جثة خاشقجي فيها.

مصدر الصورة AFP

ما هي الرواية السعودية للأحداث؟

وقالت السعودية إن شجارا نشب بين خاشقجي، الذي لم تعد الحكومة السعودية راضية عنه، وأشخاص قابلوه في القنصلية، مما أدى إلى وفاته.

وتقول إن التحقيقات ما زالت مستمرة، وإنه حتى الآن تم إلقاء القبض على 18 شخصا.

وقال مسؤولون، لم يتم الكشف عن هويتهم، لرويترز ولنيويورك تايمز، إن السعوديين لا يعلمون مكان الجثة بعد تسليمها "لمتعهد دفن محلي".

جمال خاشقجي لبي بي سي: لا أظن أن بإمكاني العودة إلى بلدي

وبالإضافة إلى الاعتقالات، تمت إقالة مسؤولين بارزين بسبب القضية، هما أحمد عسيري نائب رئيس المخابرات السعودية وسعود القحطاني المستشار في الديوان الملكي والمقرب من ولي العهد محمد بن سلمان.

وحتى الآن لم تقدم السعودية دليلا يثبت صحة الرواية التي قدمتها للأحداث.

كما أمر الملك سلمان بتشكيل لجنة وزارية يرأسها ولي العهد بهدف إعادة هيكلة وكالات المخابرات السعودية.

ما هي ردود الفعل الأخرى؟

وأدانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مقتل خاشقجي "بأشد صورة ممكنة"، وقالت إن التفسيرات المقدمة لملابسات مقتل خاشقجي "غير كافية"

ووصفت وزارة الخارجية البريطانية مقتل خاشقجي بأنه "فعل مروع" وقالت إنه "يجب محاسبة" المسؤولين عن قتله.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جون إيف لو دريان إن الكثير من الأسئلة "لم يتم الإجابة عليها"، وكان من بين المطالبين بالتحقيق في الأمر.

وقال عدد من أعضاء الكونغرس الأمريكيين، ومن بينهم لينزي غراهام، عضو الكونغرس الجمهوري شديد الانتقاد للسعودية، إنهم يتشككون في التقرير بشأن موت خاشقجي.

وطالبت فيديريكا موغريني، منسقة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوربي، بإجراء "تحقيق وافٍ وذي مصداقية وشفافية لملابسات قتل خاشقجي، ويضمن المحاسبة الكاملة لكل المسؤولين عنه".

وأكد أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة على "ضرورة إجراء تحقيق عاجل وشفاف" وعلى ضرورة "المحاسبة الكاملة للمسؤولين".


 
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق