الرئيسية
الزراعة تعلن حالة طواريء
التاريخ : 2019-06-04
الوقت : 10:55 am

الزراعة تعلن حالة طواريء

المسوتر الاخباري
 

ق في اشجار الغابات في العيد!


جفرا نيوز - مع تدافع الاف المواطنين الى الغابات في ايام عطلة عيد الفطر اعتبار من يوم غدا الاربعاء ، والاستماع بدفء الشمس واخضرار السهول والجبال ونقاء الهواء.

دعت وزارة الزراعة المتنزهين داخل المناطق الحرجية الى المحافظة على نظافة مناطق التنزه داخل الغابات والمناطق الحرجية وعدم اشعال النار اثناء التنزه داخل المناطق الحرجية وفي حال وجودها التأكد من اطفائها عن طريق الماء وعدم الاكتفاء بوضع التراب فوقها والتأكد من عدم قربها من مواقع الاعشاب.

وناشدت الوزارة في بيان لها المواطنين عدم القاء اعقاب السجائر على حواف الطرقات نظرا لتواجد الاعشاب الجافة لانها قد تتسبب في اشعال النار ضمن محاصيل القمح والشعير بالمناطق المحيطة، كما ان نشوب الحرائق تؤدي إلى تدمير الأنظمة البيئية التي تعيش بداخلها بالكامل وتؤدي إلى موت الكائنات الحية وفقدان العديد من الأشجار ذات القيمة التي تصل أعمارها إلى مئات السنين وتؤدي إلى الأذى المباشر للمواطنين والاضرار بممتلكاتهم، كما تؤدي الى تدمير العديد من المناطق السكنية المجاورة للغابات.

واكدت الوزارة ان غرفة المتابعة والطوارئ للحرائق ستكون عاملة طوال فترة العيد في مبنى الوزارة ومديرية الحراج وكافة المديريات .

الى ذلك اندلعت في الفترة الاخيرة عدة حرائق في مناطق مختلفة من المملكة مما يطرح عدة علامات استفهام واسئلة عن الحرائق وهل لفصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة وعدم تقليم الاعشاب المجاورة للغابات من قبل الجهات ذات العلاقة دور بازدياد اعداد الحرائق؟

بدأت الحرائق في فصل الربيع لهذا العام بحريق بالشريط الغوري في شهر أيار الماضي وهو امتداد لحرائق نشبت في الجانب الفلسطيني قبيل أيام من حادثة الحريق

تلتها حرائق ثغرة عصفور في محافظة جرش والتي استمرت لأيام ، وبذلت الدفاع المدني والأجهزة الأمنية انذاك جهود كبيرة لغايات إخماد الحريق نضراً لتشعبه ووعورة المنطقة وصعوبة وصول آليات الدفاع المدني إليها.

الى ذلك ، شب حريق في أعشاب جافة وأشجار حرجية بلغت مساحته حوالي (80) دونم في منطقة عقربا في محافظة اربد ، كما أخمدت فرق الإطفاء حريق محاصيل زراعية بمنطقة بني عبيد بلغت مساحته (40) دونم

وكان حريق قد شب ايضا لحظة الإفطار بجانب بستان في منطقة ماحص.

اضافة الى عشرات الحرائق الصغيرة التي تحدث وبشكل شبه يومي هنا وهناك ، كان اخرها صباح اليوم الاحد حيث تعاملت كوادر الدفاع المدني ومجموعات السير مع حريق شب في محاصيل زراعية وأعشاب في حقل مقابل اسواق طارق، نزول شارع الملكة علياء بإتجاه الشفا

وهنا تشير الأرقام الرسمية لدى الدفاع المدني إلى أن عدد الحوادث التي تم التعامل معها خلال العام الحالي، بلغت 87 حريقا، وطالت زهاء 450 دونما، منها 60 دونما مزروعة بمحاصل الشعير، فيما أتت النيران على زهاء 140 شجرة مثمرة و200 شجرة حرجية.

وعودة الى حريق ثغرة عصفور ، ما تزال لجان التحقيق وحصر الاضرار الناجمة عن حريق غابة ثغرة عصفور، تقوم بمسح الاضرار داخل الغابة، حيث أن المساحة التقريبية لحريق ثغرة عصفور لا تقل عن 1200دونم.

وشارك في إطفاء الحريق الذي تجدد على فترات متتالية ما يزيد على 800 مرتب من مرتبات الدفاع المدني، وترجح التقارير والاشارات الأولية ان يكون الحريق الضخم مفتعلا

وتعد غابة ثغرة عصفور من أكبر الغابات الحرجية على مستوى المملكة، ومساحتها لا تقل عن 3 آلاف دونم، وفيها شجر لزاب وصنوبر وهي من المتنزهات الطبيعية في محافظة جرش

إلى ذلك يطالب بيئيون و بتفعيل خطة مكافحة الحرائق، التي تعلن عنها سنويا وتكثيف برامجها للتخفيف من عدد الحرائق، التي تتعرض لها محافظة جرش يوميا، وقضت على ما يزيد على الألف دونم من غابة ثغرة عصفور موطن اللزاب.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق