الرئيسية
حوادث السير .. الى اين .. مسؤولية من
التاريخ : 2018-08-02

حوادث السير .. الى اين .. مسؤولية من

مسلسل حوادث السير ... الى اين ... مسؤولية من؟
بقلم صافي خصاونة
كل يوم صباحا ومساء وعلى مدار الساعة تقريبا تفجعنا الاخبار وتفاجئنا بحادث سير هنا وحادث هناك على امتداد الوطن ...
فواجع ومآسي ، قتلى ، وجرحى مشوهون واعافات دائمة،  دم ودموع ، ثكالى وأرامل وايتام،  احزان تتلوها احزان ناهيك عن الخسائر المادية التي تفوق التقدير ...
حالة مربكة حقا تحتاج إلى دراسة عميقة ومعمقة ووضع حلول جذرية لتلك المعاناة التي يعيشها الناس من هول هذه الحوادث وفداحة الخسائر فيها بشرية ومادية ...
صحيح أن طرقنا الخارجية ليست بالمواصفات العالمية وليست بالمستوى المطلوب لحركة السير عليها لكن هل هذا يعتبر سببا رئيسيا للحوادث المتكررة والمتصاعدة وهل صحيح أن طرقنا وشوارعنا هي المسؤولة عن كل تلك الحوادث التي باتت تقض مضاجعنا وتؤرقنا...
اظن ان هذه واحدة من الأسباب لكن هناك أسباب أخرى أكثر أهمية وراء تلك الحوادث المؤلمة،  فجاهزية المركبة واحد من هذه الأسباب وذلك يستدعي من دائرة السير إجراء فحص دقيق وشامل للتأكد من جاهزية المركبة للحركة على الطرق وجاهزيتها للاستعمال...
وهذا يتطلب من دائرة السير القيام بحملات تفتيشية دائمة للمركبات والتأكد من صلاحيتها للاستعمال والحركة ...
لكنني اعتبر أن العنصر البشري هو السبب الرئيسي لتفاقم  حوادث السير حتى صار الاردن في مقدمة دول العالم من حيث اعداد الحوادث وما ينتج عنها من فقد في الأرواح وهدر في الأموال...
والمقصود بالعناصر البشري هنا هو السائق الذي يقود المركبة فكثيرا ما أشاهد استهتار  سائق المركبة حيث انشغاله بسيجارته او انشغاله بالاكل او حديثه مع الركاب والأدهى والأمر من ذلك ان كثيرا من السائقين يمارسون هواية الاتصال والحديث الذي لا طائل منه بهواتفهم النقالة باعتداد وتفاخر وقد يقطع السائق مسافات طويلة وهو يتحدث بالهاتف الخلوي مع الآخرين باتفه الأمور وابسطها ....
وأجزم وبناء على دراسات وإحصاءات اطلعت عليها ان اغلب حوادث السير سببها الرئيسي هو انشغال السائق بالمكالمات الهاتفية الهامشية مما يفقده السيطرة على مركبته ما يؤدي بالتالي الى حوادث غالبا ما تكون مميتة وقاسية وصعبة ...
من هنا فإنني أتوجه إلى دائرة السير بتغليظ العقوبة على مستخدمي الهواتف الخلوية أثناء القيادة وتشديد الإجراءات الرادعة بحقهم علما بأن إدارة السير تبذل قصارى جهدها ليلا ونهارا وعلى مدار الساعة للحفاظ على أرواح المواطنين وسلامتهم ،  لكنني أتأمل وأناشد المسؤولين في ادارةالسير ان لاتاخذهم بالمستهترين لومة لائم وان يتخذوا بحقهم أقسى العقوبات حتى وان وصلت إلى حد سحب الرخص وحجز المركبة ايضا...
فالعقوبة دائما هي سلاح العدالة وضبط التهور

#صافي_خصاونة
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق